الثلاثاء، 11 مايو، 2010

حرر نفسك _ من عقلك

عندما يذهب أحدهم إلى الطبيب ، ويقول له : " أنا أسمع أصواتاً داخل رأسي " ، فأغلب الظن أن هذا الطبيب سيرسله إلى طبيب نفسي . وفي الواقع ، إفتراضياً وبطريقة مشابهة جداً ، فالجميع يسمعون صوت أو عدة أصوات داخل رؤوسهم أغلب الوقت.وهي التفكير اللاإرداي والذي لا تستوعب أنك تملك القدرة على إيقافه .

بالتأكيد أنك قد مررت بأناس مجانين يكلمون أنفسهم . حسناً هذا لا يختلف كثيراً عن ما تفعله أنت ويفعله أغلب الناس الطبيعيين ، باستثناء أنك لا تفعله بصوت مرتفع . وهذا الصوت يعلق ويناظر ويحكم ويقارن ويتشكى ، يحب ويكره وما إلى ذلك . وأيضاً هذا الصوت ليس بالضرورة أن يكون متعلق بالموقف الذي تجد نفسك فيه ، فقد يقوم بإعادة إحياء الماضي القريب أو البعيد ، أو يتصور ويتخيل المواقف المستقبلية ، وغالباً ماتكون هذه الأمور التي يتخليها تحدث بصورة سيئة ولها نتائج سلبية وهذا ما يسمى : بالقلق . وفي بعض الأحيان يصاحب هذه الأصوات صور خيالية أو ماقد يسمى بالأفلام العقلية

وحتى لو كان هذا الصوت الذي تسمعه متعلق بموقف في الحاضر ، فإنه سيتخلله مصطلحات وأحداث من الماضي ، لأن ذلك الصوت يعود لعقلك المبرمج نتيجة لكل تاريخك الماضي بالإضافة إلى ماورثته من ثقافتك التي نشأت عليها . فبالتالي أنت ترى وتحكم على الحاضر بأعين الماضي وتحصل على منظر له مشوه تماماً . ويعتبر ذلك الصوت في الغالب هو عدو الشخص الحقيقي . وأغلب الناس يعيشون مع معذب لهم داخل روؤسهم ، يهاجمهم ويعذبهم باستمرار ويسلبهم الكثير من الطاقة الحيوية . وذلك هو سبب البؤس والتعاسة التي لاحصر لها ، بالإضافة إلى المرض

الخبر الجيد هنا ، هو انك تستطيع تحرير نفسك من عقلك . وهذا فقط هو الخلاص الحقيقي . بإمكانك أن تخطو خطوتك الأولى الآن . أبدأ بالاستماع للأصوات التي داخل رأسك متى ما استطعت ، ركز انتباه خاص لأي أنماط متكررة من التفكير . تلك هي مسجلات الصوت التي تعمل داخل رأسك لعدد من السنين ، ذلك ماقصدته " براقب المفكّر ". والذي بطريقة آخرى يعني : " استمع للصوت داخل رأسك ، وكن هناك كالحضور المراقب".

اذا استمعت للصوت فاستمع بحيادية ، لاتحكم ولا تستنكر ما تسمعه ، واذا فعلت ذلك فهذا يعني أن الصوت نفسه قد عاد مرة آخرى من الباب الخلفي . وقريباً ستدرك : أن هناك صوتاً ، وها أنا ذا استمع إليه وأراقبه . "ها أنا ذا " تعني إدراك الإحساس بحضورك ، وهذه ليست فكرة ، إنها تنبع من مكان أسمى من العقل .
 
عندما تستمع لفكرة ، فأنت تكون مدركٌ ليس فقط للفكرة بل أيضاً لنفسك كشاهد على الفكرة . فقد ظهر الآن بُعد جديد للوعي ، وبينما أنت تستمع للفكرة ، فأنت تشعر بحضور الوعي – نفسك الأعمق – خلف أو تحت الفكرة . عندها تفقد الفكرة قوّتها عليك وتبدأ سريعاً بالتلاشي ، لأنك لم تعد تشحن عقلك من خلال جعله هويتك . وهذه هي نهاية التفكير الإلزامي واللاإرادي.


عندما تتلاشى الفكرة ، تبدأ بملاحظة إنقطاع في الجريان العقلي –فاصل "بلاعقل". في البداية يكون هذا الفاصل قصير جداً حوالي ثواني معدودة ، لكنه يصبح أطول تدريجياً . عندما يأتي هذا الفاصل تحس بنوع من الإنسجام والسلام الداخلي ، هذه هي بداية الحالة الطبيعية للشعور بالوحدة مع الوجود ، التي عادةً ماتكون محجوبة بواسطة العقل . ومع التمرين ، سيزداد الإحساس بالإنسجام والسلام في العمق . وفي الحقيقة ليس هناك نهاية لعمقه . وأيضاً ستبدأ بالشعور بإنبعاث المتعة من الداخل : متعة الوجود.


وهذه الحالة ليست غيبوبة . ليست هي مطلقاً ، لا وجود لفقدان الوعي هنا ، بل العكس تماماً . اذا كان إنخفاض الوعي هو المقابل الذي تدفعه للسلام ، واذا كان فقدان الحيوية والنشاط هو سعر الإنسجام الداخلي ، فهي لا تستحق أبداً الحصول عليها . لكن في هذه الحالة من الاتصال ، أنت أكثر نشاطاً واستيقاظاً ، من الحالة التي كان يسيطر فيها عقلك . أنت حاضر بكاملك . أيضاً هذه الحالة تقوم بزيادة تردد حقل الطاقة الذي يعطي الحياة للجسد

ومع غوصك أكثر في هذه المجال الخالي من العقل ، ستدرك مرحلة من الوعي الخالص. وفي تلك المرحلة ستشتعر حضورك بكثافة ومتعة لا تقارن البتة أمام تفكيرك ومشاعرك وجسدك . ومع ذلك فهذه الحالة ليست " أنانية " بل العكس تماماً . ذلك الحضور أساساً هو أنت ولكنه في نفس الوقت أعظم منك أنت .

بدلاً من " مراقبة المفكّر " تستطيع أنت وببساطة أن تخلق فاصل في الجريان العقلي عن طريق توجيه تركيز إنتباهك إلى الآن . فقط كن وبكثافة ، واعياً للحظة الحاضرة . وبهذه الطريقة أنت تأخذ الوعي بعيداً عن النشاط العقلي ، وتخلق فاصل من اللاعقل ، حيث تكون فيه مدرك ومستيقظ ولكن بلا أفكار ، وهذا هو جوهر التأمل .

تستطيع التمرن على هذا في حياتك اليومية ، بأخذ أي نشاط روتيني تقوم به وإعطاءه إنتباهك بالكامل . مثلاً : كل يوم تستيقظ وتنزل الدرج في منزلك أو في مكان عملك ، أعط إنتباه خاص لكل خطوة ، لكل لحظة ، حتى لتنفسك . كن حاضراً تماماً . أو عندما تغسل يديك ، أعط إنتباهاً لكل حواسك وأنت تقوم بذلك ، صوت الماء وإحساسك به ، حركة يديك ، رائحة الصابون ، وما إلى ذلك . أو عندما تركب سيارتك ، وبعد أن تغلق الباب ، توقف لثواني وراقب إنسياب تنفسك . كن مدركاً لسكون وقوة الحضور . وهناك نظرية معينة تستطيع من خلالها قياس نجاحك في هذا التمرين وهي : درجة السلام الذي تشعر به في داخلك

وأخيراً ، الخطوة الوحيدة والأساسية في رحلتك باتجاه الإستنارة الروحية هي : تعلم عدم التقيد بالعقل . وكل مرة تقوم فيها بخلق فاصل في الجريان العقلي ، كلما كبر نور وعيك وأصبح قوياً

ويوماً ما ستجد نفسك تبتسم على الصوت الذي بداخل رأسك ، كما لو كنت تبتسم على طرائف الأطفال . وذلك يعني أنك لم تعد تأخذ محتويات عقلك بجدية ، لأن إحساسك بنفسك لم يعد يعتمد عليه .

التأثير في البشر د . طارق السويدان

 إن مهارة إجادة التعامل مع الناس تحتاج إلى مهارات مختلفة، ولعل من أهم هذه المهارات هي مهارة التأثير في البشر، فيمكن من خلالها تحقيق أمور كثيرة، ولإتقان هذه المهارة لابد من التي من فهم الأمور التالية وتطبيقها

 التحريك العاطفي: إذا سلمنا بأن القيادة هي فن إدارة الناس وتوجيههم نحو الهدف. يصبح من المهم التأثير في الناس لتحريكهم نحو الهدف المراد تحقيقه. وتعتبر العاطفة هي صمام أمان العلاقات مع الآخرين، ويستلزم تحريكها معرفة القائد بالطبيعة الإنسانية وفهم الحاجات والاحتياجات. ومن المهم تحريك العاطفة وقت الأزمات بالذات


 الاهتمام بالإنسان: الاهتمام بالكائن البشري من أكثر الأمور تأثيراً في القلوب، ونحن نريد مجتمعاً يحمل كل معاني الإنسانية فيه، مجتمعاً يحترم الإنسان ويحترم إنسانيته


وهذا النبي عليه الصلاة والسلام يهتم حتى بالطفل في أحشاء أمه عندما جاءت الغامدية إليه تطلب إقامة الحد عليها، فأعرض عنها صلى الله عليه وسلم حتى قالت له: والله إني لحبلى من الزنا. فقال لها: أما الآن لا، فاذهبي حتى تلدي. فجاءت بالطفل عندما ولدت فقال لها صلى الله عليه وسلم: اذهبي حتى تفطميه. فجاءت به وفي يده كسرة خبز. أخرجه مسلم.

وهذا عمر بن عبد العزيز يبين للناس أهمية وضرورة الاهتمام بالفقراء والعمال وعامة الناس عندما طلب منه أن يدفع بعض المال لكسوة الكعبة الشريفة فقال: إني أرى أن أجعل هذا المال في أكباد جائعة فإنها أولى من الكعبة. إلى هذا الحد كرم الإسلام الإنسان.



 الإقناع: هو أن تحث الآخرين على فهم وجهة نظرك وتقبلها. ومن ثمة تأييدك فيما تحاول نقله إليهم من معلومات. وقد تنقل إليهم حقائق أو وقائع، وقد تبين لهم نتائج وتأكيدات حقيقية عن طريق إعطائهم أدلة مادية وحجج وبراهين دون أن تتعامل معهم بفوقية واستعلاء


الوفاء: كلمة الوفاء التي نسيتها الكثير من المؤسسات اليوم سواء منها المهنية أو الخيرية، فإنك تجد العاملين في مؤسسة ما وقد أفنوا زهرة شبابهم في رفع شأن مؤسستهم ونجاحها، تجد المؤسسة تمارس عليهم الضغوط المتوالية لتقديم استقالتهم في نهاية المطاف، وإذا كرمتهم المؤسسة بعد الاستقالة فلا تتجاوز شهادة تكريم رخيصة


 سحر الألفة: كثيراً ما تمر على الإنسان أزمات نفسية، فيحتاج لمن يفضي له آلامه وأناته، فيشعر من ذلك بالارتياح الممزوج بسحر الألفة. وهذا الخليفة المأمون ينشده نديمه مخارق قول أبي العتاهية: وإني لمحتاج إلى ظل صاحب يروق ويصفو إن كدرت عليه ، فقال مخارق: فقال لي أعد، فأعدت سبع مرات. فقال لي يا مخارق خذ مني الخلافة وأعطني هذا الصاحب

الاثنين، 10 مايو، 2010

الشخصية … والتفكير الإبداعي

  يعتبر التفكير الإبداعي من أهم سمات الشخصية الذي يجعلها مميزة عن غيرها، ومن أهم القدرات الإبداعية:

1- الإحساس بالمشكلات.
2- الأصالة.
3- الطلاقة.
4- المرونة.
5- الدقة.

أولاً: الإحساس بالمشكلات:

وتظهره هذه القدرة في الميل إلى إدراك الصعوبات والثغرات في المعرفة وعدم التجانس في المواقف والبحث عن حلول مناسبة لها، وهي من أهم سمات المبدعين عن الأشخاص العاديين فهم أكثر تحديداً للمشكلة بدقة ويضعون حلولاً مناسبة ويعملون على تحسين الظروف المحيطة بهم.

ثانياً: الأصالة:

تظهر في القدرة على إنتاج أفكار جديدة وفريدة أو غريبة، ومع هذا فهي أفكار معقولة، وتعتبر الأصالة من أبرز القدرات الإبداعية التي يتفق عليها علماء النفس على أهميتها للنبوغ في جميع المجالات، واستخدموا في قياسها مقاييس لفظية وغير لفظية لاكتشاف القدرة الذهنية على علاج المشكلات والمواقف بأسلوب غير مألوف، والوصول إلى أفكار أصلية ونادرة.

ثالثاً: الطلاقة:

ويقصد بها إنتاج عدد كبير من الأفكار المبتكرة في فترة زمنية محددة، هذا وقد اختلف الباحثون حول أهميتها في الإبداع حيث يرى البعض أنها عامل أساسي بينما يرى آخرون أنها عامل ثانوي، وهناك ثلاثة أنواع من الطلاقة وهي:

1- الطلاقة اللفظية:

تظهر في القدرة على استحضار ألفاظ كثيرة، تتوفر فيها الدقة والترابط والتسلسل كما أنها تظهر لدى الأدباء والشعراء ورجال الدين .

2- الطلاقة الفكرية :
تظهر في القدرة على تكوين عدد كبير من الأفكار في زمن محدد .

3- الطلاقة التداعي :
وتظهر في القدرة على إنتاج عدد كبير من الأفكار التي تتوفر فيها خصائص معينة من حيث المعنى، كالتلازم أو أداء المعنى إلى معنى آخر .

رابعاً: المرونة :

تظهر في القدرة على تغيير الاتجاهات الذهنية بسهولة، فيكون الشخص قادراً على تغيير مجرى أفكاره وجهات جديدة وسريعة وفق متطلبات الموقف، وعكس المرونة الجمود في التفكير الذي يعني التفكير النمطي، الذي يقوم على إبقاء (الأنظمة العقلية وما فيها من معارف) على وضعها السابق دون تغيير أو تجديد، وهذا يعني أن المرونة في التفكير عامل أساسي في الإبداع.
وترتبط المرونة في التفكير بالخصائص المزاجية للشخص، وبنمو شخصيته وتكاملها ونضجها الانفعالي.

خامساً: الدقة :

تظهر في القدرة على استخلاص مضامين الأفكار، واستكمال التفاصيل الدقيقة في الموضوع، وتقاس بعدد التفاصيل والأفكار التي تضاف إلى الفكرة الأصلية، فالدقة تتضمن عمق الفكرة، والتوسع في العناصر المتصلة بها والأعداد الجيدة للموضوع وترتيب خطوات تنفيذه بعناية ووضع اللمسات الأخيرة فيه.

• مراحل التفكير الإبداعي :يمر التفكير الإبداعي بأربع مراحل أساسية هي :

1- الإعداد:

ويعني توجيه نشاطات الفرد الفكرية نحول حل المشكلة التي يدركها ويحس بأهميتها، ويجمع المعلومات حولها، ويحددها تحديداً دقيقاً، ويمعن تفكيره الاستدلالي والخيالي في البحث عن الحلول الممكنة.

2- الاختمار:

في هذه المرحلة يراجع الفرد تحديد المشكلة وينسق معلومات حولها وينشغل بها إلى الحد الذي يجعله مستغرقاً فيها بكل حواسه وأفكاره.

3- الإشراق:

بعد أن تتضح معالم المشكلة يحدث الاستبصار، ويصل الفرد إلى لحظة الإبداع التي يشرق الحل فيها فجأة في ذهن الفرد وكأنه من إلهام.

4- التحقيق:

وهي المرحلة التي تلي الإشراق، وهي المرحلة القابلة للتنفيذ وقد يتم في هذه المرحلة الحل أو تعديله لكي يتلائم مع الموقف الخارجي .

• فكّر بطريقة المبدعين :

1- حدد مشكلتك أولاً وماذا تريد! وما هي العوائق؟ وكيف أصل للحل!
2- عندما لا تصل إلى حل للمشكلة اترك التفكير فيها فترة زمنية ليرتاح ذهنك من عناء التفكير، مما يساعدك على تخيل آفاق جديدة.
3- الثقة في الذات وقدرتها على الاختيار بين البدائل.
4- الاستماع إلى آراء الآخرين والعمل بما تراه مناسباً لك.
5- التفكير الإبداعي لا يقتصر على العلماء والمفكرين والأدباء، بل أنت حقاً مبدع وردد ذلك مع نفسك.
6- الإطلاع والمعرفة يوسع الإدراك ويجعلك أكثر مرونة ودقة.
7- الربط بين أجزاء المشكلة ومعرفة الإيجابيات والسلبيات.
8- عدم الانفعال أو الغضب لأن ذلك يسبب سوء الاختيار.
9- لا تعطي نفسك أهداف أكبر من قدراتها ولا أقل من قدراتك.
10- الإيمان بأن ليست جميع القرارات تكون دائماً صائبة.

شخصيتك و القبعات الست

  شخصيتك و القبعات الست 
صباح الخيرات
نتصور أحيانا أن العقول بين الناس متفاوتة وأن لكل شخص حجم معين من العقل , والصحيح أن العقول واحدة ولكن الاختلاف و التباين يكون في التفكير ,
وقد وضع العالم (إدوارد بوند) ست قبعات ملونه يرتديها الناس كل حسب تفكيره

- قبعه بيضاء
- قبعه سوداء
- قبعه صفراء
- قبعه حمراء
- قبعه زرقاء
- قبعه خضراء

**التفكير المحايد ــــ يرتدي القبعة البيضاء :
ــ يجيب إجابات مباشرة و محددة على الأسئلة .
ــ ينصت جيدا , متجرد من العواطف .
ــ يهتم بالوقائع و الأرقام و الإحصاءات .
ــ يمثل دور الكمبيوتر في إعطاء المعلومات أو تلقيها .

**التفكير السلبي ــــ يرتدي القبعة السوداء :
ــ التشاؤم و عدم التفاؤل باحتمالات النجاح
ــ دائم ينتقد الأداء .
ــ يركز على العوائق و التجارب الفاشلة و يكون أسيرها .
ــ يستعمل المنطق الصحيح و أحيانا الغير صحيح في انتقاداته .

** التفكير الإيجابي ــــ يرتدي القبعة الصفراء :
ــ متفائل و إيجابي و مستعد للتجريب .
ــ يركز على احتمالات النجاح و يقلل احتمالات الفشل .
ــ لا يستعمل المشاعر و الانفعالات بوضوح بل يستعمل المنطق بصوره إيجابية .
ــ يهتم بالفرص المتاحة و يحرص على استغلالها .

** التفكير العاطفي ــــ يرتدي القبعة الحمراء :
ــ دائما يظهر أحاسيسه و انفعالاته بسبب و بدون سبب .
ــ يهتم بالمشاعر حتى لو لم تدعم بالحقائق و المعلومات .
ــ يميل للجانب الإنساني أو العاطفي و آرائه و تفكيره تكون على أساس عاطفي وليس منطقي .
ــ قد لا يدري من يرتدي القبعة الحمراء انه يرتديها , لطغيان ميله العاطفي

** التفكير المنضم ــــ يرتدي القبعة الزرقاء :
ــ يبرمج و يرتب خطواته بشكل دقيق .
ــ يتميز بالمسئولية و الإدارة في أغلب الأمور .
ــ يتقبل جميع الآراء و يحللها ثم يقتنع بها .
ــ يستطيع أن يرى قبعات الآخرين ويحترمهم و يميزهم .

** التفكير الإبداعي ــــ يرتدي القبعة الخضراء :
ــ يحرص على كل جديد من أفكار و تجارب و مفاهيم .
ــ مستعد للتحمل المخاطر و النتائج المترتبة .
ــ دائما يسعى للتطوير و العمل على التغيير .
ــ يستعمل و سائل و عبارات إبداعيه مثل ( ماذا لو , هل , كيف , ربما ) .
ــ يعطي من الوقت و الجهد للبحث عن الأفكار و البدائل الجديدة .

هذه الصفات لجميع القبعات باختصار مع العلم أن بعض الناس بإمكانهم ارتداء اكثر من قبعة في يوم واحد حسب المواقف التي يتعرضون لها .
ملاحظة / قد نحتاج أن نرتدي القبعة السوداء في أوقات كثيرة مثلا في الأمور التجارية عندما نحسب و نخطط للربح و الخسارة و تقييم المنافسين بالنسبة لنا و هكذا ..

بدء التعامل بعناوين الإنترنت بالأحرف العربية

رود بيكستورم: "هذه بداية مرحلة انتقالية من شأنها ان تجعل الانترنت أكثر يسرا وسهولة للملايين حول العالم، بصرف النظر عن المكان الذي يعيشون فيه أو اللغة التي يتحدثون بها."

يبدو من المنطقي لمن كانت اللغة الإنجليزية لغتهم الأولى، أن تكون اللواحق في عناوين المواقع الإلكترونية مثل "دوت كوم، دوت أورغ،" وغيرها، تكتب بالأحرف اللاتينية، لكن ماذا عن الذين لا يعرفون هذه الحروف؟
وماذا لو كان المستخدم يتكلم اللغة العربية فقط؟ أو الصينية؟ أو الروسية؟
وتلك اللغات وغيرها، تحتوي حروفا أبجدية مختلفة تماما عن الإنجليزية، وحتى هذا الأسبوع لم يكن ممكنا استخدام أي من تلك الحروف

الأنماط البشرية .. الخصائص والسمات

الأنماط البشرية .. الخصائص والسمات

الإنسان الودود ذو الشخصية البسيطة
خصائصه 
  • هاديء و بشوش و تتميز أعصابه بالاسترخاء  
  • يثق بالناس و يثق أيضاً بنفسه - يرغب في سماع الإطراء من الآخرين 
  • طيب القلب و يرحب بزواره و مقبول من الآخرين 
  • غير منظم و لا يحافظ على المواعيد و ليس للزمن قيمة 
  • حسن المعاملة و المعشر و كثير المرح 
  • لديه الشعور بالأمان 
  • يتحاشى الحديث حول العمل 
  • يرى نفسه بخير و الآخرين بخير أيضا

كيف نتعامل معه ؟ 
  • قابله بإحترام و حافظ على الإصغاء الجيد 
  • المحافظة على مناقشة الموضوع المطروح و عدم الخروج عنه 
  • حاول العمل على توجيه الحديث إلى الهدف المنشود 
  • تصرّف بجدية عند الحاجة 
  • حاول المحافظة على المواعيد ، و أفهمه مدى أهمية الوقت


الإنسان الخشن
خصائصه: 
  • قاسي في تعامله حتى أنه يقسو على نفسه أحياناً 
  • لا يحاول تفهم مشاعر الآخرين لأنه لا يثق بهم 
  • يكثر من مقاطعة الآخرين بطريقة تظهر تصلبه برأيه 
  • يحاول أن يترك لدى الآخرين إنطباعاً بأهميته 
  • مغرور في نفسه لدرجة أن الآخرين لا يقبلوه 
  • لديه القدرة على المناقشة مع التصميم على وجهة نظره 
  • يرى نفسه أنه بخير و لكن الآخرين ليسوا بخير

كيفية التعامل معه:  
  • أعمل على ضبط أعصابك و المحافظة على هدوئك 
  • حاول أن تصغي إليه جيداً 
  • تأكد من أنك على إستعداد تام للتعامل معه 
  • لا تحاول إثارته بل جادله بالتي هي أحسن 
  • حاول أن تستخدم معلوماته و أفكاره 
  • كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك 
  • أفهمه إن الإنسان المحترم على قدر إحترامه للآخرين 
  • ردد على مسامعه الآيات و الأحاديث المناسبة 
  • استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن


الشخص المتردد خصائصه 
  • يفتقر إلى الثقة بنفسه 
  • تظهر عليه علامات الخجل و القلق 
  • تتصف مواقفه غالباً بالتردد 
  • يجد صعوبة في إتخاذ القرار 
  • يضيع وسط البدائل العديدة 
  • يميل للإعتماد على اللوائح و الأنظمة 
  • كثير الوعود و لا يهتم بالوقت 
  • يطلب المزيد من المعلومات و التأكيدات 
  • يرى نفسه أنه ليس بخير و الآخرين بخير

كيف نتعامل معه ؟  
  • محاولة زرع الثقة في نفسه 
  • التخفيف من درجة القلق و الخجل بأسلوب الوالدية الراعية 
  • ساعده على إتخاذ القرارات و أظهر له مساويء التأخير في ذلك 
  • أعمل على توفير نظام معلومات جيد لتزويده 
  • أعطه مزيداً من التأكيدات 
  • أفهمه أن التردد يضر بصاحبه و بعلاقته مع الآخرين 
  • أفهمه أن الإنسان يحترم بثباته و قدرته على إتخاذ القرار


الشخص الذي تتصف ردود فعله بالبطء و البرود
خصائصه 
  • يتميز بالبرود و يصعب التفاهم معه 
  • يتميز بدرجة عالية من الإصغاء و يتفهم المعلومات 
  • لا يرغب في الإعتراض على الأفكار المعروضة 
  • يتهرب من الإجابة على الأسئلة الموجهة إليه 
  • لا يميل للآخرين فهو غير عاطفي

كيف نتعامل معه ؟ 
  • عالجه بأسلوبه من خلال إصغائك الجيد 
  • وجه إليه الأسئلة المفتوحة التي تحتاج إلى إجابات مطولة 
  • استخدم معه الصمت لتجبره على الإجابة 
  • لتكن بطيئاً في التعامل معه و لا تتسرع في خطواتك
  • اظهر له الإحترام و الود

الشخص الثرثار
خصائصه 
  • كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء 
  • يعتقد أنه مهم 
  • يمكن ملاحظة رغبته في التعالي إلا أنه أضعف مما تتوقع 
  • يتكلم عن كل شيء باستثناء الموضوع المطروح للبحث 
  • يقع في الأخطاء العديدة 
  • واسع الخيال ليثبت وجهة نظره
كيف نتعامل معه ؟ 
  • قاطعه في منتصف حديثه و عندما يحاول إستعادة أنفاسه ، قل له : يا سيد ... ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟ 
  • أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه 
  • أشعره بأنك غير مرتاح لبعض أحاديثه و ذلك بالنظر إلى ساعتك ... و بالتنفيخ و ...الخ
الشخصية المعارضة دائما
خصائصه 
  • لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيئاً لديهم 
  • يفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره 
  • تقليدي و لا تغريه الأفكار الجديدة و يصعب حثه على ذلك 
  • لا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة 
  • عنيد ، صلب ، يضع الكثير من الإعتراضات 
  • يذكر كثيراً تاريخه الماضي 
  • يلتزم باللوائح و الأنظمة المرعية نصاً لا روحاً 
  • لا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل

كيفية التعامل معه: 
  • التعرف على وجهة نظره من خلال موقفنا الإيجابية معه 
  • تدعيم وجهة نظرك بالأدلة للرد على اعتراضاته 
  • أكد له على أن لديك العديد من الشواهد التي تؤيد أفكارك 
  • عدم إعطائه الفرصة للمقاطعة 
  • قدم أفكارك الجديدة بالتدريج 
  • لتكن دائماً صبوراً في تعاملك معه 
  • استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن

الشخص مدعي المعرفة
خصائصه: 
  • لا يصدق كلام الآخرين و يبدي دائماً اعتراضه 
  • متعالي ، و يحب السيطرة الكلامية و يميل إلى السخرية 
  • عنيد ، رافض ، و متمسك برأيه 
  • يفتخر و يتحدث عن نفسه طيلة الوقت 
  • شكاك ، و يرتاب بداوفع الآخرين 
  • يحاول أن يعلمك حتى عن عملك أنت

كيف نتعامل معه ؟  
  • تماسك أعصابك و حافظ على هدوئك التام 
  • تقبل تعليقاته و لكن عليك أن تثابر في عرض وجهة نظرك 
  • ألجأ في مرحلة ما إلى الإطراء و المدح 
  • اختر الوقت المناسب لمقاطعته في مواضيع معينة 
  • لتكن واقعياً معه دائماً 
  • لا تفكر في الإنتقام منه أبداً 
  • استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن

الشخص الخجول
خصائصه :  
  • يفتقد إلى الثقة في نفسه 
  • من السهولة إرباكه 
  • متحفظ و يتبدل لونه لأقل مؤثر 
  • يحاول الإختباء خلف الآخرين 
  • يتصف سلوكه عامة بالفشل في حياته العملية و الخاصة
كيف نتعامل معه ؟ 
  • أطلب منه تقديم وجهة نظره 
  • قل له : إن الإنسان يحترم لمعلوماته ، و إظهارها للإستفادة منها 
  • حاول أن تعمل على زيادة ثقته بنفسه و ذلك بوضعه في مواقف مضمون نجاحها 
  • لا تقدم إليه البدائل ، و حاول أن تعطيه الحل ليثبت عليه


الشخص العنيد
خصائصه : 
  •  يتجاهل وجهة نظرك و لا يرغب في الإستماع إليها 
  • يرفض الحقائق الثابتة ليظهر درجة عناده 
  • صلب ، قاس في تعامله 
  • ليس لديه إحترام للآخرين و يحاول النيل منهم
كيف نتعامل معه ؟ 
  • أشرك الآخرين معك لكي توحد الرأي أمام وجهة نظره 
  • أطلب منه قبول وجهة نظر الآخرين لمدة قصيرة لكي تتوصلوا إلى إتفاق 
  • أخبره بأنك ستكون سعيداً لدراسة وجهة نظره فيما بعد 
  • استعمل أسلوب : نعم ...... و لكن . . .


الشخص المفكر الايجابي خصائصه
  • يتصف بمواقفه الإيجابية الجادة المعقولة 
  • متحمس ، ذكي ، يهتم بالنتائج 
  • مفاوض جيد و يوجه الأسئلة البناءة 
  • يعترض بأسلوب لبق مقبول 
  • يصغي إصغاءً جيداً 
  • واقعي و يتخذ قراراته بهدوء و عقلانية
كيف نتعامل معه ؟ 
  • ليكن تعاملك معه إيجابياً بمنهج ناضج 
  • إتبع التسلسل المنطقي في أحاديثك معه 
  • لا تأخذ كل ما يطرحه قضايا مسلم بها 
  • كن أميناً في تعاملك معه 
  • تقبل تحدياته و استجب لها بفعالية

الشخص المتعالي خصائصه : 
  • يعتقد أن مكانه وسط المجموعة لا يمثل المكانة التي يستحقها و أن ذلك يمثل مستوى أقل بكثير مما يستحق 
  • يحاول تصيد السلبيات لدى الآخرين و يحاول إيصالهم إلى المواقف الحرجة
  • يعامل الآخرين بتعال لاعتقاده أنه فوق الجميع
كيف نتعامل معه ؟ 
  • لا تحاول إستخدام السؤال المفتوح معه ، لأنه ينتظر ذلك ليحاول إثبات أن لديه المعلومات المتخصصة حول الموضوع المطروح أكثر بكثير مما لديك ، لأنه يشعر عند توجيه السؤال المفتوح إليه أنه هو حلال المشاكل و أن رأيك لا يمثل أي قيمة بالنسبة له. 
  • استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن ، مثال : إنك فعلاً على حق و لكن لو فكرت معي في .....


الشخص كثير المطالب
خصائصه 
  • صعب المراس ، و لكنه ليس من الشاكين أو الغضبانين 
  • يصعب التعامل معه بكثرة المطالب 
  • يحرجك بإلحاحه لأن تؤدي له خدمة عند سفره مثلاً 

كيف نتعامل معه ؟ 

  • عالجه بالمراوغة و التسويف : أخبره أنك ستفكر في طلبه و تحدثه في شأنه لاحقاً ، و عندها تستطيع أن تفكر فعلاً بما ستخبره ، 
  • قل له : إنني مرتبط بمواعيد كثيرة ، أرجو ألا تتوانى في الإتصال بي مرة ثانية أعتقد أن الكثير من الرجال سيطبقون هذا على زوجاتهم..

الشخص الباحث عن الأخطاء خصائصه  
  • مقولته المشهورة : الهجوم خير وسيلة للدفاع 
  • يتصيد الأخطاء على درجة عالية 
  • لديه دائماً مجموعة من الأسئلة ليواجه بها الآخرين 
  • تراه يتنقل من مكان لآخر بحثاً عن الأخطاء 
  • ليس لديه إحترام لمشاعر الآخرين
كيف نتعامل معه ؟ 
  • لا تفقد السيطرة على أعصابك معه 
  • لا تفتح له الباب الكامل ليقول كل ما عنده 
  • أصغ إليه بدرجة عالية 
  • أفهمه أن لكل إنسان حدود يجب أن يلتزم بها 
  • لا تعطيه الفرصة للسيطرة الكلامية 
  • استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن


الشخص كثير الشكوى خصائصه :
 كثير الشكوى : إذا حاولت تقديم النصيحة له يقول : يبدو لي عدم فهمك الأمر لو سألت ، كيف حالك اليوم ؟ عندها يقص علينا قصة حياته كلها ، متاعبه مع عائلته ، مشاكله المالية ، متاعبه مع مديره .. الخ 

كيف نتعامل معه ؟ 
  • الإصغاء الجيد إليه لغرض فهم وضعه ، و صياغة مشكلته بجمل توحي إليه بأننا معه و نتفهم مشكلته 
  • لا تحاول أن تسدي النصح إليه بل المصادقة على صحة الشكوى مما يشعر صاحبها بالإرتياح
  • تقمص مشكلاته عاطفيا هذا طبعا إذا اضطررت للتعامل مع مثل هذا الشخص

كيف تحقق حلمك في حفظ ا لقرآن الكريم

كيف تحقق حلمك في حفظ ا لقرآن الكريم

بسـم الله والحمد لله والصلاة والسـلام على رسـول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد
ايها الاخوة الاعزاء أقيمت في عصر يوم الخميس العاشـر من شـهر ذو القعدة في الغرفة التجارية بجده دورة بعنوان كيف تحقق حلمك في حفظ القرآن الكريم .. ولقـد أعطى الدورة الدكتور عبدالله الملحم وهو اسـتشـاري في الامراض النفسـية وحصل على شـهادته من كندا .. المحاضر قام بتطبيق نظريات علم النفس في المسـاعدة على حفظ القرآن الكريم .. ولقد كان هو أول من طبقها على نفسـه حيث كان يحفظ من القرآن خمسـة أجزاء قبل حصوله على شـهادة الدكتوراه ثم وبعد تطبيق نظرياته في علم النفس تمكن من حفظ القرآن كاملا خلال عام واحد فقط .
في الحقيقة أنني شـخصيا أسـتفدت كثيرا من هذه المحاضرة حيث أزالت من ذهني الكثير من العقبات التي كنت أظنها قائمة .. وأعطتني همه أكبر في المضي قدما في حفظ القرآن ... ولذا قررت أن أدون ما تعلمته من هذه الدورة ثم وضعها عليكم حتى تعم الاسـتفادة .. راجيا من الله المعونة .
لماذا هذه الدورة :
يقول الدكتور أنه يهدف من هذه الدورة تحقيق ثلاثة اهداف وهي :

1- أن الكثير من الناس يشـعر برغبة جادة في حفظ كتاب الله .. بل يحلم ويتمنى أن يحفظ ولو خمسـة أجزاء منه فقط .. ومثل هؤلاء في حاجة الى دفعة صادقة تعينهم وتدفعهم الى تحقيق مبتغاهم .

2- الاسـتفادة من النظريات والابحاث العلمية في حفظ كتاب الله .

3- إزالة الفكرة السـائدة عن الطب النفسـي من أنه مجرد طب لعلاج المجانين .
وقال الدكتور أنه سـيتبع في هذه المحاضرة نظريات ما يسـمى في علم النفس العلاج المعرفي وهو نوع من العلاج النفسـي يســخدم لعلاج حالات الاكتئاب وبدأوا الآن في اســتخدامه لتحقيق الآمال والاحلام .
قبل أن تبدأ الدورة :

هناك عدة أمور وأحتياطات ينبغي التنبيه عليها قبل الدخول في فحوى هذه الدورة وهي :
1- إنتبه الى سـارقي الاحلام : هناك من الناس من قد يثبطك ويضعف من همتك في المضي قدما في حفظ كتاب الله .. فقد يأتيك من يقول لك \' أن حفظ القرآن بأكمله يحتاج الى أن تكون عالما ومتفرغا ، وحتى لو حفظته فبعد ذلك سـوف تنسـاه لأنك لن تجد الوقت الكافي لمراجعته .. وهكذا \' هؤلاء سـماهم الدكتور سـارقي الاحلام لانهم يثقلون الامر عليك ويجعلونك تشـعر أن تحقيقه من ضرب المسـتحيلات، وعليك أن تحذر من هؤلاء لأنهم وبكل سـهوله قد يثنونك عن عزمك وبالتالي ضياع الحلم منك .

2- هذه الدورة تخصك أنت وحدك : ان شـعورنا بالتقصير في حفظ القرآن يدفعنا الى جلب الرضا لانفسـنا عن طريق حض من حولنا كزوجاتنا أو أبناؤنا لحفظ القرآن في حين أننا لا نشـعر أن هذا الامر يتعلق بنا .. وهذا بالطبع ليس صحيحا ، فالمفروض أن نجعل دائما نصب أعيينا أن هذه الدورة وأن حفظ القرآن يخصنا نحن أولا قبل غيرنا.

3- تذكر ضريبة تحقيق النجاح : بعملية حسـابية بسـيطة نجد أنه للحصول على شـهادة البكالريوس في العلوم الدنيوية يجب علينا أمضاء ســتة عشـر سـنه من أعمارنا في المقاعد الدراسـية ، بدءا بالمرحلة الابتدائية ، ثم المتوسـطة ، ثم الثانوية وأخيرا الجامعية ، وإمضاء هذه الاعوام العديدة من أعمارنا في المقاعد الدراسـية له مبرر وهو ضريبة النجاح ، وكذلك الامر بالنسـبة للقرآن الكريم ، للحصول على بكالريوس في القرآن الكريم عليك أمضاء عدد من السـنوات أو الاشـهر في التعلم والمثابرة .
رحلة ايمانية :
دعنا الآن نذهب في رحلة تخيلية .. أغمض عينيك .. تخيل أن أمامك الآن جنازة ورجل مسـجى بها والناس جميعا من حولك يسـتعدون لحلمه الى قبره .. حملتموه .. سـرتم به الى المقبرة .. ها قد فتح القبر .. شـمرت أنت عن سـاعدك ودخلت معه في القبر للمسـاعدة في دفنه .. قمت بفتح الرباط من رأسـه .. وفجأه وبدون قصد أنقشـع الغطاء من رأسـه فنظرت اليه فإذا به أنت .. نعم .. أنت .. أنت من دفن .. وأنت الآن في القبر وحيدا بعد أن دفنك أحبابك.. وهذا صوت أقدامهم وهم يسـيرون مبتعدين عن قبرك .. تركوك وحيدا .. وجاءك الملكان .. (لا اله الا الله) .. ترى في هذه اللحظات ماذا تتمنى أن تكون .. الا تتمنى أن تكون من حفاظ كتاب الله .. محميا به .. مؤَمنا به .. الا تتمنى لو أنك كنت ممن حفظ كتاب الله قبل الممات وأنك ممن يقال له يوم القيامة رتل كما كنت ترتل وأرق في درجات الجنة .. افتح عينيك الآن
عليك أخي العزيز أن تسـتشـعر هذه الرحلة كل يوم قبل النوم .. وكلما خطر لك خاطر حفظ كتاب الله ... فسـوف تأتيك همة عالية للحفظ والمواصلة .
يقول علماء النفس أن أكبر عيب فينا أننا لا نفكر .. وأنه يجب علينا أن نختلي بأنفسـنا وأن نفكر .. ماهي أهدافنا في هذه الحياه؟.. هل هي تتحقق؟.. هل نحن ماضين على المسـار الصحيح نحو تحقيقها؟ .. هل هناك أخطاء يجب علينا تقويمها؟ .. وهكذا .. وبنفس الطريقة يجب أن تجلس مع نفسـك جلسـة خالية وفكر في الحلم الذي تتمنى أن تحققه في هذه الدنيا وقبل الممات .. هل حفظ كتاب الله جزء من حلمك .. (ويجب هنا أن يكون هدفك هو خدمة كتاب الله ودينه وليس حفظ القرآن لذاته .
تجربتك مع القرآن :
يجب أن تجعل القرآن جزءاً من برنامجك اليومي .. تماما مثل مشـاهدة التلفاز .. أو مجالسـة الزوجة أو الابناء .. أو حتى الذهاب الى العمل ..
أمور لا بد منها :
1- الاخلاص : يجب أن تكون نيتك في حفظ كتاب الله لتطبيقه قدر اسـتطاعتك على نفسـك وأن تخلص لله سـبحانه في ذلك ، وليس لأي سـبب دنيوي أو للرياء والسـمعة.

2- الدعاء : عليك أخي العزيز أن تخلص في دعاءك لله سـبحانه وتعالى لاعانتك في الحفظ .. لما لذلك من آثار عجيبة في تذليل كل الصعاب أمامك .

3- التوبة : أن تكون صادقا في توبتك الى الله سـبحانه وتعالى والاقلاع عن الذنوب .
ثلاثة مبادئ رئيسـية لتحقيق أي حلم :
1- خصص مزيدا من الوقت والطاقة : هناك قاعدة في علم النفس تقول (الطاقة تتناسـب طرديا مع مقدار التركيز والانتباه) بمعنى أنه على قدر ما يكون هذا الحلم مهما لديك وعلى قدر رغبتك في تحقيقه سـوف تجد أن طاقتك لتحقيقه تزداد ، وسـوف تجد أن كافة الاعذار التي تقف بينك وبين تحقيق حلمك قد تلاشـت تدريجيا .. وبناءا على هذا القانون فإن علماء النفس يقولون أنه ولكي تحقق حلمك عليك أن تقضي يوميا سـاعة في العمل لتحقيق هذا الحلم . وفي تطبيق هذه النظريه على حفظ كتاب الله .. فلو تمكنت من تخصيص سـاعة من وقتك يوميا لحفظ كتاب الله .. فهذا يعني أنك سـوف تتمكن من حفظ كتاب الله خلال ثلاث سـنوات على أقصى تقدير .. وما أسـرع ما تنقضي السـنين .. وعلى كل منا أن يحدد وقت هذه السـاعة بما يناسـب ظروفه .. ولكن هناك دراسـة تقول أن أفضل وقت للحفظ هو آخر خمسـة وأربعون دقيقة قبل النوم ..

2- تجنب الاشـخاص السـامين : (السامين بمعنى الذين ينفثون السـموم) تجنب الاشـخاص الذين لايتخذون حفظ كتاب الله هدفا لهم ... لأن هناك من قد يلقي لك كلمة كالسـم وقد تثنيك عن هدفك ، وفي المقابل ينبغي عليك ملازمة شـخصا حافظا لكتاب الله أو من طلبة التحفيظ وعليك أن تقوم معه بمراجعة ما حفظت كلما سـنحت لك الفرصة والتشـجع معه على اتمام الهدف .

3- تذكر أنت المسـؤول 100% : ضع في ذهنك دائما أنك أنت المسـؤول اولا و أخيرا عن تحقيق هذا الهدف ولا ترمي بالمسـؤولية على أي شخص أو جهة أخرى ... فلو كان هناك قصور .. أو لم تتمكن من تحقيق حلمك لأي سـبب . لاتقل أن العمل كان هو السـبب .. أو الزوجة هي السـبب .. وأنما قل أنك أنت السـبب .. وعليك أن تبحث عن العيب في ذاتك ثم قم بإصلاحه .
سـتة خطوات رئيسـية لتحقيق حلمك :
1- حدد ما تريد : لكي تحقق حلمك في حفظ كتاب الله عليك أولا أن تحدد هدفك وذلك بأن تحدد ماتريد حفظه .. هل تريد حفظ خمسـة أجزاء .. عشـرة أجزاء .. أو كل القرآن .. وهنا يجب تذكيرك بقول الشـاعر : على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتـي على قدر الكرام المكارم

وتكبر في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم 

ربما يكون من الضروري أن تبتغي العلا وأنت تسـتهدف حفظ كتاب الله كاملا .. ولكن أنت الوحيد من يعرف قدراتك وعليك أن تحدد هدفا ضمن قدراتك وبإمكانك تحقيقه .. ليس من المهم تحقيقه خلال سـنة أو سـنتين وحتى لو لم تتمكن من تحقيقة الا خلال خمسـة عشـر سـنه المهم أن يكون لديك هدف وأن تثابر على تحقيقه وأن لا تقل أنك سـوف تحفظ وتترك الباقي على البركة ، لأن هذا هو أقرب مدعاة للتخاذل مع مضي الوقت .. بعد أن تحدد هدفك عليك أن تشـارك الناس في تحقيق حلمك مثل طلب الوالدين بالدعاء لك .. وكذلك أخوانك وأخواتك .. والفائدة من ذلك أن هؤلاء الناس سـوف يكونون حافزا كبيرا لك فيما لو تسـرب الملل الى نفسـك .. كما أنك قد تجد منهم من يشـاركك في هدفك ويحفظ معك وبالتالي لن تمل ولن تتوقف .

2- حدد أهداف ووسـائل محددة : هناك قاعدة ادارية تقول (إذا فشـلت في التخطيط فأنت تخطط للفشـل) أي أن عليك أن تخطط وأن تكون لديك خطة والا فأنك تسـتهدف شـيئا سـوف تفشـل فيه ، ولذا فعليك عمل خطة وكتابتها ويجب أن تحدد في خطتك متى تريد أن تحفظ ، لأن عقلك الباطن لن يقبل منك إذا لم تحدد له الزمن ، ويجب أن تسـرد الخطة المدة الذي تريد أن تقضيها في تحقيق هدفك في الحفظ .. هل هو سـنة .. سـنتين .. خمسـة سـنوات .. عشـرة سـنوات .. أنت أعرف بظروفك وإمكانياتك لذا حدد أهدافك رجوعا الى ذلك ، بعد ذلك عليك أن تحدد وسـائلك لتحقيق هدفك .. مثلا .. هل تريد أن تحفظ جزء في الشـهر ، إذن هذا يعني أنك سـوى تحفظ صفحة في كل يوم (لأن الجزء عشـرون صفحة) والعشـرة الايام الباقية عليك تخصيصها للمراجعة وهكذا .. يجب أن تحدد ذلك رجوعا الى ما تعرفة عن نفسـك وظروفك ووقتك .

3- تخيل النتيجة التي تريد : تخيل نفسـك قبل النوم على أنك حافظا للقرآن الكريم وكيف سـتكون بعد تحقيق هدفك ، لأن هذا سـوف يعطيك دافعا قويا، إذ أنك سـوف تسـتهين الشـيء وسـوف يسـاعدك ذلك على اسـتهانة تحقيق الهدف . التخيل يعود الى أهدافك أنت في الحياة وهو يزيدك في الحماس للعمل ، ويكسـر العقدة في النفس عن صعوبة تحقيق الهدف ، وعليك بالتكرار.

4- إبدأ بالعمل : أبدءأ فورا ولا تؤجل .. لأن الموانع لن تنتهي وبالتجربة التأجيل لن يزيدك سـوى تكاسـلا وبالتالي عدم التنفيذ .

5- تقبل التوجيه : إن من السـهل علينا أنتقاد الآخرين بل ونكثر من ذلك ولكننا لا نفكر أبدا في عيوبنا ونادرا مانتقبل أنتقادات الاخرين لنا .. يجب عليك أن نتقبل التوجيه والارشـاد عن طرق الحفظ واصلاح العيوب في الحفظ ، وربما يكون من الافضل بعد وضع الخطة أن تعرضها على أحد الحفاظ ليبدي رأيه عليها .

6- أبدا لا تيأس : ربما لن تحقق هدفك بسـهولة أو قد تواجه عقبات .. يجب أن لا تيأس أبدا بل اعمل واجتهد وكافح ... وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي وصى فيه بأنه إذا قامت السـاعه وفي يدك فسـيلة واسـتطعت أن تغرسـها فافعل ... وربما يجدر الاشـارة هنا الى أن طب النفس يشـير الى أن الحفظ يزيد من افرازات لبروتينات خاصة بالحفظ في الدماغ وكثرة الحفظ تكثر من افرازات هذه البروتينات مما يسـهل حفظ الاجزاء التاليه في وقت أقل .
هناك قانون نفسـي يقول : ( أسـأل .... أسـأل .... أسـأل .... أسـأل) يجب أن لا تتردد في السـؤال فقد تجد لدى غيرك جوابا نافعا وشـافيا لمشـكلة تواجهها.. وبالذات اسـأل الحفاظ .. هناك أفكار قد تأتيك أثناء مسـيرتك لتحقيق هدفك في الحفظ تسـمى في علم النفس (الأفكار الاتوماتيكية) .. ونسـميها نحن في علم الشـرع (وسـاوس الشـيطان) هذه الافكار هي السـبب الرئيسـي لمشـاكل الفرد من القلق وغيره وذلك لأنها تصدر من الفرد نفسـه وقد تكون مثبطة الى حد بعيد ، وتسـبب في اقفال عقلك عن الحفظ وتدفعك الى اليأس ، .. من أمثلة هذه الافكار الاتوماتيكية :
  • قول الشـخص إذا حفظت القرآن سـوف أعود لنسـيانه اذن لا فائدة من الحفظ .
  • لكي أتقن حفظ القرآن كله وأراجعه بعد حفظه ينبغي أن أتفرغ تماما وأنا لا أسـتطيع ذلك.
  •   نا كثيرا ما أذنب ، فلو حفظت القرآن سـأكون منافقا .. فلا داعي للمحاولة .
وهكذا من أمثلة هذه الوسـاوس التي يجب عليك للتخلص منها أن تسـتعيذ بالله أولا من الشـيطان الرجيم ثم مناقشـتها مناقشـة عقلية .

خطة حفظ القرآن الكريم
كما ذركنا أعلاه عليك وضع خطة لحفظ القرآن الكريم توضح فيها العدد المسـتهدف من الاجزاء للحفظ ، أوقات وكميات الحفظ التي تريد تنفيذها في كل يوم أو كل اسـبوع أو كل شـهر .. وكم سـيأخذ منك حفظ الجزء .. وكم سـيأخذ منك حفظ العدد المسـتهدف من الاجزاء .. وهكذا .. ولكي تنجح في وضع هذه الخطة ينبغي أن تراعي النقاط التالية أثناء وضعها :
1- واقعية : يجب أن تكون الخطة واقعية ترتكز على قدراتك في مقدار ما تريد أن تحفظه و الاوقات التي يمكنك توفيرها لتحقيق الهدف .

2- يمكن قياسـها : أي بإمكانك من خلال هذه الخطة تحديد أوقات الحفظ والمراجعة وكذلك تحدد متى يمكنك أن تكمل تحقيق هدفك في الحفظ.. هل هو خلال سـنة ، سـنتين ، عشـرة سـنوات .. وعليك أن تحدد ذلك بناءا على أوقاتك وظروفك .. ومن المهم هنا أن تجعل نصب عينيك أن العبرة ليسـت بالوقت الاقل ولكن بالاتمام والاتقان .

كيف أحدد زمن حفظ القرآن الكريم
كما ذكرنا أعلاه .. رجوعا الى قدرات وإمكانيات كل منا ، فسـوف تحتلف المدة التي يمكننا من خلالها حفظ القرآن أو العدد المسـتهدف من أجزاءه ... ولكن حتى تكون المدة الزمنية التي حددتها صحيحه وأقرب الى الواقع عليك أن تراعي النقاط التاليه :

اعرف حجم ا لقرآن الكريم واعرف قدراتك على الحفظ : كم تأخذ أنت في الصفحه أو في الجزء أو في نصف الصفحة وارسـم خطتك بناءا على ذلك .
أعرف التزاماتك الاخرى : بحيث لا يتضارب الحفظ مع خططك الاخرى .
أمور هامة يجب مراعاتها في تطبيق الخطة

1) المرونة : غير الخطة بما يتناسـب مع متطلبات حياتك .. مددها أو أنقصها اذا تطلب الامر .

2) اغتنم الفرص الذهبية : في الاجازات وأوقات الفراغ حدد وقت أكبر للحفظ بحيث تقصر المدة .

3) عليك باعادة تقييم الخطة دوريا : إذا كنت قد كتبت الخطة بحيث تنتهي من حفظ الجزء خلال شـهر ولكن وجدت أن هذا لم يتم اذن قد تكون الخطة غير صحيحه .. ولذا يجب مراجعتها .
خطط للمراجعة
إن أهم عوائق الحفظ هو النسـيان السـريع للآيات وذلك لأن عقل الانسـان به ذاكرة قصيرة وذاكرة طويلة وعند الحفظ تكون المادة في الذاكرة القصيرة ولكن بالمراجعة والتكرار تنتقل المادة الى الذاكرة الطويلة ، ولذا يجب أن يكون لديك خطة للمراجعة بجانب خطة الحفظ ، وينبغي أن تكون خطتك مبينة على أسـاس أن تتمكن من مراجعة كل ما حفظته في الشـهر مرة ، ومن الافضل أن تكون خطة المراجعة يومية (ولكن رجوعا الى ظروفك وقدراتك ربما تفضل مراجعة اسـبوعية أو شـهرية .. وهذا متروك لك لتحديده المهم أن تكون المراجعة مسـتديمة وكافية .. ولقد أشـار علي أحد الحفاظ بأن أفضل طريقة للمراجعة هي أن تراجع يوميا عددا من الصفحات بمقدار عدد الاجزاء التي حفظتها .. أي إذا كنت قد أنتهيت من الجزء الاول ، فعليك مراجعة صفحه في كل يوم وبذلك سـوف تنتهي من مراجعة الجزء خلال عشـرون يوما .. إذا كنت قد أنهيت حفظ جزئين فعليك مراجعة صفحتين في كل يوم بدءا من الجزء الاول ثم الثاني وبهذا تنهي مراجعة جزئين خلال شـهر .. وهكذا إذا تممت ثلاثون جزءا فإنك سـوف تراجع جزءا كل يوم وبالتالي سـوف تكمل تللاوة القرآن مرة في كل شـهر). و لاتنسـى الصلوات والنوافل مثل قيام الليل.. اجعلها وسـيلة لك للمراجعة .. المهم أن تدرك القاعدة التي تقول أن الحافظ يجب أن لايقضي أكثر من نصف سـاعة في مراجعة الجزء .

قاعدة هامة : مهما نظمت وخططت لحفظ القرآن سـيكون هناك خلل .. ولكن هذا أفضل من من لم يخطط أو ينظم .

لا تنسـى كتابة الخطة
وأخيرا ، يجب أن أؤكد لك أخي العزيز أن الخطة يجب أن تكون مكتوبة ومفصلة على الورق

وختاما ..
أرجو من الله أن يوفقك أخي العزيز في حفظ كتابه وأن يجعله شـاهدا لك يوم لقياه انه سـميع مجيب .. وأرجو أن لا تنسـى أخاك كاتب هذه السـطور والدكتور الذي ألقى هذه المحاضرة من صالح دعائك .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ،،،

كيف تكتسب مهارة التركيز الذهني؟؟

كيف تكتسب مهارة التركيز الذهني؟؟
 
الخطوةالأولى: اعزل نفسك وتخلص من مسببات التشتت.
 
 انتظر حتى نهاية اليوم بحيث تكون انتهيت من التزاماتك. أخلُ بنفسك في غرفة هادئة. وأوقف عمل أجهزة التلفاز والمذياع. اجلس على كرسي بحيث يكون اتجاه مسند الظهر في وضع رأسي.
 
الخطوة الثانية: اخترلنفسك مهمة سهلة.
 
 إن المهمة التي أثبتت نجاحها لدى مئات من الناس، هي أن تقول بصوت مرتفع لمدة خمس دقائق جملة قصيرة وهي: (إنني جيد في التركيز)، مع التركيز على كلمة "جيد"، وأغمض عينيك حتى لا تتشتت بصريا. كما أن تكرار الجملة السابقة مرات ومرات له قيمة مزدوجة لأنه يفيد في تأكيد المعنى. ويتخذ العقل الباطن هذا التأكيد كحقيقة إيجابية تحسن الصورة عن الذات، ويعتبر مجرد إعادة الجمل السابقة تدريبات على مهارة التركيز.

الخطوة الثالثة: اضبط ساعة المنبه بحيث ينطلق جرسها في خمس دقائق.
 
أوكل لعقلك المهمة المطلوبة منه وهي ترديد (إنني جيد في التركيز)، وركزعليها خلال الخمس دقائق إلى أن ينطلق جرس المنبه.

الخطوة الرابعة: إذافكرت بأمر آخر أثناء التمرين، تدرب على وقف التفكير فيه، ثم عد إلى مهمتك الأصليةبتركيز أعظم.
 
 تعتبر هذه الخطوة مهمة بشكل خاص. لا بد لك أن تدرك أنك قادر على التحكم في تفكيرك. لذلك يجب أن تتعلم وقف التفكير فيما لا تريد. كن صبورا ومثابرا. لا ترتبك ولا تنس نفسك بسبب انشغال عقلك بأمور أخرى، لأن هذا الفعل يعتبر في حد ذاته تشتتا. لا تترك الخواطر المختلفة تقتحم عليك عقلك ولا تستسلم للمشتتات، لا تفرض أمورا بل قل للخاطر الغريب (لا)، ثم ركز على مهمتك الأصلية.

كرر هذا التمرين كل ليلة، و يحتاج إتقان هذه المهارة لدى معظم الناس من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع (وهو الوقت اللازم لترك عادة قديمة واكتساب عادة جديدة)، وبمجرد أن تتمكن من إصدار الأوامر لعقلك وطاعته لها رغم وجود عناصر التشتيت، فإنك تكون مستعدا لنقل هذه المهارات إلى مواقف الحياة العملية.

قد يقول أحدهم: (لا أستطيع أن أركز عقلي على عقلي) لمدة طويلة ونقول له: تخيل كيف يكون حالك عندما لا تستطيع استخدام يديك ورجليك كاملا؟ تخيل كم يكون الموقف صعبا عليك عندما لا تملك السيطرةعلى أجزاء من جسمك؟ وكذلك هناك كثير من الناس ليس لديه تحكم كامل أو استخدام أمثل لعقولهم. إن التدريب على التمرين الذي ذكرناه لأسابيع يعتبر أفضل استثمار لتطوير نفسك، فهو جدير بوضع حد لتمرد عقلك عليك، ويجعلك صاحب الأمر والنهي.

يجب عليك ألا تتوقع نتائج فورية، إذ لا يوجد دواء سحري يمنحك التركيز الفوري. إن تعلم أي مهارة يحتاج إلى وقت، ويتطلب كذلك المثابرة على مستويات أو مراحل من عملية اكتساب المهارة. 
 
منقول من كتاب "التركيز .. عادتك الثمينة للتميز والإبداع

أسرار النجاح للحصول على وظيفة

أسرار النجاح للحصول على وظيفة
المرحلة الأولى ( تحديد الهدف )
ليس هناك من هو أكثر بؤسا من المرء الذي أصبح اللاقرار هو عادته
                                                                                                                   وليم جيمس
إنسان بدون هدف كسفينة بدون دفة كلاهما سوف ينتهي به الأمر على الصخور
                                                                                                                                              
                                         توماس كارليل
في هذه المرحلة وقبل التقدم إلى أي وظيفة يجب عليك أن تكون محدد جيدا طبيعة المجال الذي تحبه وتنوي المضي فيه لأنك ببساطه لن تصبح متميزا في مجال لا تحبه
حب العمل + وقت + مجهود = تميز + مال
المرحلة الثانية ( تطوير الذات)
شحذ المنشار: حد المنشار قد لا يستطيع القطع خلال الأخشاب مع كثرة الاستعمال ويكون الحد في حالة لا تسمح باستخدامه بفاعلية و لكي نعمل بفاعلية نحتاج إلى شحذ المنشار
                                                                                                                                                                                             ستيفن كوفي
في هذه المرحلة حاول أن تثقل معرفتك في المجال الذي قررت أن تعمل فيه عن طريق القراءة والاطلاع على أخر ما توصل إليه هذا المجال وأيضا لا تبخل على نفسك بالوقت والمال في اخذ مجموعة من الدورات التي ستنمي مهاراتك في ذات المجال
المرحلة الثالثة ( إعداد السيرة الذاتية)
خير الكلام ما قل ودل
السيرة الذاتية لها أهمية كبيرة في الحصول على فرصة عمل مناسبة. كثيراً ما يواجه حديثي التخرج مشكلة عدم علمهم بأسلوب كتاب السيرة الذاتية و لا أدري لماذا لا تقوم الجامعات بهذا الدور كما يحدث في الخارج . أحاول هنا تسجيل بعض النقاط الهامة من وجهة نظري و خبرتي الشخصية
أولا : يجب أن تعرف الفرق بين (CV) و (Resume)
   = CV : Curriculum Vita السيرة الذاتية التفصيلية - ثلاث ورقات على الأكثر
Resume  = سيرة ذاتية ملخصة - ورقة واحدة
ثانيا : السيرة الذاتية هي وسيلتك لتعريف الناس بك فمن المهم أن تدوِّن فيها كل ما قد يؤثر على قرار اختيارك وأن تكون مستوفية للبيانات الأساسية. وبالتالي فأي سيرة ذاتية لابد و أن تحتوي على بيانات شخصية، التعليم، خبرة العمل، اللغات، معلومات إضافية. قد تضاف أقسام أخرى مثل التدريب، المهارات الشخصية، الأبحاث والمطبوعات.
كتابة قسم صغير في بداية السيرة الذاتية مكون من جملة توضح ما تهدف إليه مثل: الحصول على وظيفة مهندس في مجال الاتصالات
30 seconds
ثالثا:  عند إعداد سيرتك الذاتية للتقدم إلى وظيفة ما يجب عليك أن تضع في اعتبارك إمكانية قرأتها في زمن لا يزيد عن 30 ثانية وهي الزمن الذي سيحدد خلاله مسؤل الموارد البشرية هل سيرتك الذاتية تصلح للوظيفة أم لا
رابعاً:  يفضل أن يكون عنوان السيرة الذاتية هو اسمك و تحته مباشرة عنوانك و التليفون و البريد الإلكتروني والبريد الالكتروني يجب أن يكون جاد في تسميته وليس به شئ من التهريج حتى تشعر من يقرأ سيرتك الذاتية أنك شخص جاد
خامساً:  أبدأ سيرتك الذاتية بخبراتك وما تعرف أن تقوم به وما قد مارسته عمليا ثم قم بكتابة الدورات والشهادات التي حصلت عليها ثم بعد ذلك الشركات التي عملت بها ونوع وطبيعة العمل إن وجد ثم في النهاية قم بكتابة بياناتك الشخصية وهذه هي أحد انجح الاستراتيجيات للوصول إلى هدفك عند كتابة السيرة الذاتية
المرحلة الرابعة ( المقابلة الشخصية)
إن سيرتك الذاتية الجيدة قد لفتت انتباه صاحب العمل وبالتالي قرر تقديم الدعوة  إليك لحضور المقابلة الشخصية. هذه فرصتك السانحة لكي تقوم شخصيا بتعزيز كافة الأشياء المهمة التي قرأها عنك صاحب العمل. كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن المقابلة الشخصية عبارة عن طريق مزدوج أنت أجريت بحثا كبيرا عن الشركة قبل تقديم طلبك إليها، لكن المقابلة الشخصية هي فرصتك لمعرفة المزيد من المعلومات عن الشركة، ومقابلة بعض الأشخاص الذين يعملون بالشركة واتخاذ القرار بشأن ما إذا كانت هذه الشركة تمثل المكان الذي تتمنى العمل فيه أم لا.
إذا كنت تبحث عن وظيفة
ما فصاحب العمل يبحث عن شخص مناسب لشغل هذه الوظيفة
                                                                                                          القوة في التفاوض

المقابلة الشخصية تأخذ عدة أشكال وربما يتعين عليك الخوض في عدد منها لأن الشركات عادة ما تدعو المرشح المحتمل لحضور مقابلة شخصية ثانية وربما ثالثة (على الرغم أن هذا عادة ما يحدث بالنسبة للوظائف الكبيرة). المقابلات الشخصية يمكن أن تؤدي إلى توتر الأعصاب، لكن عليك أن تتحلى بالثقة بالنفس وتتذكر أن صاحب العمل طلب جراء مقابلة شخصية معك لمعرفة المزيد من المعلومات عنك والتأكد من أنك تناسب شركته.
أنواع المقابلات عند التقدم لشغل وظيفة :
مقابلة شخصية مع شخص واحد (وجها لوجه(
ربما يكون هذا النوع هو الأكثر شيوعا وهو عبارة عن مقابلة شخصية وجها لوجه مع أحد أعضاء الشركة التي تقدمت للعمل فيها. يمكن أن يكون هذا الشخص مدير عام الشركة ( لكن هذا يعتمد على حجم الشركة) أو مدير القسم الذي تقدمت له أو مدير فريق العمل أو مدير الموارد البشرية. المقابلة الشخصية مع مدير الموارد البشرية غالبا ما تكون وسيلة للتعرف عن قرب على المرشحين للوظيفة أو مع المرشحين الناجحين الذين قدمت لهم الدعوة لحضور مقابلة شخصية ثانية مع أحد أعضاء الفريق الذي سيعملون معه

تأكد أنك مستعد تماما للمقابلة الشخصية (تفاصيل الاستعداد ستذكر فيما بعد) ارتد الملابس الأنيقة وتجول بنظرك كثيرا للتعرف على الحاضرين. تأكد أنك تعرف الشخص الذي سيجري المقابلة الشخصية معك، ووظيفته بالشركة (إذا لم تكن تعرفه يمكنك إجراء مكالمة هاتفية مع قسم الموارد البشرية أو مع الشخص الذي اتصل بك في البداية لدعوتك لحضور المقابلة الشخصية فهو الذي يمكنه إعطائك هذه المعلومة). كن هادئا ومستعدا لمقابلة شخصية ثرية ولمناقشة ربما ثقافية يديرها الشخص المعني. من السهل خلق علاقة ألفة ووئام مع الشخص الذي يجري المقابلة الشخصية في هذه النوعية من المقابلات الشخصية

المقابلة الهاتفية :

إذا كنت تعيش في مكان بعيد عن مقر الشركة وبالتالي يصعب حضور المقابلة الشخصية الأولى، ربما تقترح عليك الشركة إجراء مقابلة بالهاتف. بعض الشركات تستخدم المقابلة الشخصية الهاتفية كوسيلة أولى للاختبار المتقدمين و استبعاد الضعفاء منهم في المراحل الأولى
مهما كان سبب دعوتك لإجراء مقابلة شخصية بالهاتف، لا ينبغي عليك اعتبارها خيارا سهلا، فمن الصعب خلق علاقة مودة وألفة وإيجاد الانطباع الجيد عنك من خلال المقابلة الشخصية الهاتفية. يجب عليك النظر إلى المقابلة الشخصية الهاتفية باعتبارها نفس النوع السابق من المقابلات الشخصية التي تجري وجها لوجه من شخص إلى شخص. كن مستعدا، ثق بنفسك، تحدث بوضوح وأجب على الأسئلة بدقة ، وتذكر أن باستطاعتك طرح الأسئلة على الطرف الآخر واستفسر عن المرحلة التالية من المقابلة الشخصية للمرشحين الناجحين.

المقابلة مع لجنة :

تستخدم المقابلات مع اللجنة عندما تسعى الشركة إلى تعيين موظفين لوظائف عليا. كما يستخدم هذا النوع من المقابلات غالبا بعد إجراء المقابلة الشخصية الأولى مع مدير الموارد البشرية. كما أن ضيق الوقت يعني أن عددا من أعضاء الإدارات الذين يرغبون في مقابلة المرشحين يفعلون ذلك معا في جلسة واحدة
غالبا ما يتراوح عدد أعضاء الجنة من اثنين إلى أربعة أعضاء يقومون بإجراء المقابلة الشخصية مع كل مرشح على حدة. وعلى الرغم من أن هذه العملية قد توتر الأعصاب، إلا أنه ينبغي عليك أن تكون واثقا من نفسك وأن تركز على خلق انطباع جيد لدى كافة أعضاء المقابلة الشخصية ليس واحد أو اثنين فقط
استعد بنفس أسلوب الاستعداد للمقابلة الشخصية التي تجري وجها لوجه مع شخص واحد. تأكد انك تعرف أسم ودور كل عضو من أعضاء لجنة المقابلة الشخصية وحاول أن تفكر مقدما في أولوياتهم في تعيين الموظف. عندما يطرح عليك أحد أعضاء اللجنة سؤالا، أجب على السؤال للشخص المعني وتأكد في نفس الوقت من كيفية تفسير الآخرين للإجابة. انظر إلى كافة أعضاء اللجنة. والأهم من كل شيء أن تكون هادئا مبتسما وتذكر أن كافة أعضاء اللجنة تعرضوا لنفس الموقف الذي أنت فيه وبالتالي يعرفون مدى صعوبة هذا النوع من المقابلات الشخصية
كن مستعدا . . . !
 الإعداد للمقابلة الشخصية
إجراء عملية بحث عن الشركة

مراجع المقابلة الشخصية

تأكد أن معك نسختين على الأقل من سيرتك الذاتية، وقائمة بالمراجع (إذا طلب منك ذلك) و نسخة من شهاداتك التعليمية (لأن أصحاب الأعمال في الشرق الأوسط غالبا ما يطلبون الإطلاع عليها) وأمثلة على أي عمل ترى أنه مناسبا (هذا مهم بوجه خاص بالنسبة للصناعات الإبداعية مثل التصميمات والرسومات حيث يمكن تعيينك لشغل الوظيفة بناء على جودة أعمالك السابقة). ينبغي أيضا أن يكون معك قلما ودفتر ملاحظات

طريقة الملبس

أول انطباع يتكون لدى عضو لجنة المقابلة الشخصية يتم قبل أن تتفوه بكلمة واحدة وهذا يعتمد على مظهرك. لذلك من الأهمية بمكان أن يكون ملبسك دليلا على احترافك. حتى إذا كنت ذاهبا لحضور مقابلة شخصية في شركة انترنت حيث يتم ارتداء الملابس غير الرسمية، يجب عليك أن تظهر بالملابس الرسمية في المقابلة الشخصية الأولى. ثم يمكنك ارتداء الملابس غير الرسمية في اللقاءات التالية

ينبغي على الرجل ارتداء بدلة داكنة اللون، وربطة عنق مناسبة وقميص أبيض أو فاتح اللون. الجوارب والحذاء ينبغي أن يكونا أسودين. وينبغي أن تلتزم المرأة بعدم المبالغة في ارتداء المجوهرات. كما ينبغي على المرأة في الشرق الأوسط تجنب ارتداء الملابس الشفافة أو القصيرة

الملابس المعتادة أو الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط تكون مقبولة في معظم الشركات كما أنها متوقعة في المؤسسات الحكومية. وفي ضوء تعدد الثقافات في المنطقة ليس من الغريب أن تجد خليطا من البدل الرسمية والعباءة والساري ومجموعة متنوعة من أغطية الرأس في شركة واحدة أو في محل عمل واحد
افعل …..     ولا تفعل
أفعل 
-         بتسم للمقابلين وانظر إلى أعينهم عندما تلاقيهم وعندما تودعهم .
-         احتفظ بمتابعة الاتصال بالنظر في المقابلين وتفهم حديثهم .
-         اجلس منتصب القامة ، وانحن قليلاً إلى الأمام.
-         خذ وقتك في الإجابة على الأسئلة .
-         ليكن مظهرك وموقفك حماسياً وساراً .
-         تكلم بصوت مسموع .
-         بلغ المعلومات التي ترى أنها تساعدك .
-         أجب بكفاية وعناية على الأسئلة الافتراضية .
-         إذا أخطأ المقابل في سؤال تخصص أو فني حاول أن تساعده في الخروج من ورطته
لا تفعل
-         لا تتهدل على الكرسي
-          لا تتململ .
-          لا تشعر بالذعر في فترة الصمت .
-          لا تتكلم من أجل الكلام .
-          لا تدخن ولا تمضغ أي شئ .
-          لا تكن مراوغاً في إجابتك .
-          لا تتبجح أو تمدح نفسك مباشرة إلا إذا دعيت إلى ذلك .
-          لا تثر جدلاً مع المقابل بأية طريقة حامية .
-          تجاوب مع طلب التوقف عن متابعة الجواب إذا كان المقابل يبدو غير متحمس ، أو أنه يشعر بالملل .
-          لا تتكلم بسرعة زائدة .
-          لا تتطوع لإعطاء معلومات عن عيوبك ونقائصك
نصائح مهمة
كن دقيقا في المواعيد
لا شيء أسوا من الوصول إلى مقر المقابلة الشخصية متأخرا لمدة عشر دقائق، فهذا يعطي انطباع أول سيء جدا. خطط للوصول إلى الشركة قبل الموعد بخمسة عشر دقيقة لكي تعطي لنفسك الوقت الكافي للوصول إلى مكاتب الشركة (ولكي تتجنب مشاكل الطريق والازدحام). إذا كنت ستتأخر لا محالة فالأفضل إجراء مكالمة هاتفية سريعة من هاتفك النقال إلى عضو لجنة المقابلة الشخصية بالشركة (أو السكرتيرة) للاعتذار عن التأخير والإبلاغ أنه خارج عن إرادتك لأن هذه المكالمة من شأنها أن تخفف الضرر الناتج عن التأخير
كن هادئا وواثقا من نفسك
في معظم الحالات يكون لدى صاحب العمل المعني فكرة عن ما إذا كنت مؤهلا من الناحية الفنية أو أنك لديك الخبرة السليمة التي تمكنك من أداء الوظيفة من واقع المعلومات الواردة في سيرتك الذاتية. بينما صاحب العمل يود أن يعرف منك المزيد عن هذه النقاط، أن أهم النقاط الهامة للمقابلة الشخصية هي تقييم صاحب العمل لك لمعرفة ما إذا كان يشعر أنك ستكون عضوا متناسبا مع فريق العمل وكيف ستتفاعل مع العملاء. في الواقع أنت ستقضي غالبية الأسبوع في محل العمل وبالتالي يريد صاحب العمل أن يتأكد أنك الشخص الذي سوف يشعر الجميع بالارتياح في التعامل معه. لذلك حاول قدر الإمكان أن تكون هادئا وواثقا من نفسك خلال المقابلة الشخصية

الحماس
هذا العنصر في غاية الأهمية لاسيما إذا لم تكن لديك الخبرة المطلوبة. اثبت للجنة المقابلة ،بالأمثلة إن وجدت، أنك شخص تتعلم بسرعة وأن أي افتقار للخبرة سيتم تعويضه بسهولة بواسطة حماسك ورغبتك الشديدة في التعلم. يدرك أصحاب الأعمال بوجه خاص أن الشخص الذي يتمتع بالحماس في العمل من الأرجح أن يساهم في الفريق أكثر من أي عضو آخر يفتقر إلى الاهتمام

الاحترافية


حاول أن تضفي صفة الاحترافية على المقابلة الشخصية. داوم على النظر بعينيك إلى أعضاء اللجنة. لا تغالي في إظهار الود والبساطة خلال المقابلة. لا تتحدث عن حياتك الشخصية (ما لم يكن ذلك رد على سؤال محدد من اللجنة) لا تتحدث عن قضايا شائكة أو مثيرة للجدل (مثل السياسة أو الدين) لا تدلي بتعقيبات سلبية عن أي صاحب عمل سابق أو زملائك في العمل. أجب على الأسئلة بصراحة وبواقعية وأشر إلى المعلومات الواردة في سيرتك الذاتية إذا كانت ذات صلة بالسؤال
التفاوض على الراتب


لا تذكر الراتب، ولا الأجازة السنوية، ولا المزايا وما إلى ذلك خلال مرحلة المقابلة الشخصية ما لم يسألك عضو اللجنة عن توقعاتك بهذا الشأن بالتحديد.إذا ذكرت مستوى مرتفع من الراتب في مرحلة المقابلة الشخصية، ربما تخرج من المنافسة قبل حصولك على فرصة التفاوض ولكن في نفس الوقت حاول أن تعطي تقديرا صحيحا بناءا على خبرتك في مجال الوظيفة وبناءا على حجم الشركة التي تتقدم فيها إلى الوظيفة وإياك ان ترخص من راتبك على أمل أن تصنع ميزة تنافسية على المتقدمين معك لأن هذا سيقلل منك وسيخرجك حتما خارج المنافسة. كل هذه الأمور يمكن أن تنتظر حتى تعرف أنك المرشح الذي وقع عليه الاختيار، وأن الشركة قدمت لك عرضا وتستطيع حينئذ بدء عملية التفاوض من موقع القوة لأنك تعرف بالفعل أنهم يريدونك 

المرحلة الخامسة والأخيرة ( التسويق)
كيف تسوق نفسك
هل سمعت في يوم من الأيام عن منتج يحقق أرباح بدون تسويق جيد له … لا أعتقد … هل تعلم أن ما تملكه من مؤهلات وخبرات ومهارات ما هي إلا سلعة غالية يجب التسويق لها بشكل جيد إلى أصحاب الأعمال والشركات على أساس أنهم عملاء تلك النوع من السلع ولكن السؤال الذي يطرح نفسه وبشده كيف أسوق تلك النوع من السلع … الجواب ببساطة شديدة أنك يمكنك أن تقوم بهذا الدور عن طريق أربع طرق مختلفة
أولا : قم بمتابعة الصحف والمجلات لكي تبدأ في تتبع الشركات التي تبحث عن موظفين لديها في نفس تخصصك وابدأ في مراسلتها سواء عن طريق البريد العادي أو الالكتروني أو حتى الاتصال الهاتفي
ثانيا :  قم  بالتوجه إلى  الشركات وقم بتقديم السيرة الذاتية الخاصة بك حتى وان لم تكن تلك الشركات تطلب وظائف في تخصصك الآن وأيضا لا تنسى  أن تقوم بالتوجه إلى شركات التوظيف الصغير منها قبل الكبير وتقوم بوضع سيرتك الذاتية لديهم
ثالثا:    قم بالاشتراك في المجموعات البريدية الخاصة بالباحثين عن وظائف وسيصلك يوميا عشرات الرسائل عن أماكن وظيفية شاغرة
رابعا (الأهم): قم بالاشتراك في شركات التوظيف الموجودة على شبكة الانترنت وتعتبر هذه أفضل وانجح وسيلة تسويق لسيرتك الذاتية حيث تعتبر مواقع التوظيف على شبكة الانترنت هي أفضل مناطق الجذب لأصحاب الأعمال والشركات في وقتنا هذا